مخالفات الانترنت و القانون

اسبوع الانترنت الامن

شرح بسيط عن الانترنت

ان للإنترنت جوانب سلبية و جوانب اخرى ايجابية وهي في بعض الاحيان تتمالك الانسان باكمله فيصبح الانسان فاعل سلبي للانترنت و ليس ايجابي والانسان الذي يكثر بالجلوس على الانترنت يتداوم عليه كثيرا و يبدا بفعل اشياء سلبية عبر الانترنت مثلا منها السرقة ..........

قوانين الانترنت

قوانين الانترنت في اسرائيل

يوجد للانترنت قوانين و منها :


1- لا تلتقوا مع شخص عرفتموه عن طريق الانترنت
إن التعارف عن طريق الانترنت لا يوفر لكم أي وسيلة لمعرفة حقيقة الشخص الموجود على الطرف الآخر من لوحة المفاتيح. تذكروا دائما أن هذا الشخص، وإن نجح في الحصول على ثقتكم، قد يكون بيدوفيل (الشاذ الذي يحب الأطفال)، مغتصبا، قاتلا أو أي شخص قد يرغب بإيذائكم. وعلى الرغم من هذا، إذا رغبتم في لقاء صديق تعرفتم عليه بواسطة الانترنت، عليكم عمل هذا في المرة الأولى في مكان عام فقط، يعج بالناس، وبحضور شخص بالغ.

2- لا تقوموا عبر الانترنت بتسليم تفاصيلكم الشخصية أو تفاصيل أفراد الأسرة
امتنعوا عن كشف المعلومات الشخصية مثل اسمكم، عنوانكم، المدرسة التي تتعلمون فيها، أسماء أبائكم وأمهاتكم. إن الكشف عن مثل هذه المعلومات قد يسبب الاستعمال الضار مثل التهديدات، الابتزاز أو السرقة.

3- لا تكشفوا لأي شخص كلمة المرور السرية الخاصة بكم أو بأفراد أسرتكم
إن الكلمات السرية الخاصة بالحاسوب تتيح الوصول إلى المعلومات والترفيه عبر الانترنت وتحافظ كذلك على التفاصيل الشخصية الخاصة بكم، بحيث لا يستعملها أي شخص استعمالا سيئا. إن من يتوصل إلى معرفة كلمة المرور الشخصية الخاصة بكم، يدخل من الناحية العملية بصورة حرة إلى حاسوبكم وفي بعض الأحيان إلى حياتكم الشخصية. لا تكشفوا عن كلمات المرور الشخصية الخاصة بكم لأي شخص واحرصوا بين الفينة والأخرى على تغييرها.

4- لا تستعملوا الملاحظات المسيئة والكلمات الجارحة عبر الانترنت
كما أنكم تفضلون أن لا يسيئ إليكم أحد أو يهينكم خلال محادثة بالتشات، رسالة عبر المنتدى، رسالة عبر المدونة على شبكة الانترنت (البلوج) أو أي برنامج لتبادل الرسائل، عليكم الامتناع أيضاً عن الإساءات التي لا طائل منها. تذكروا أنه حتى في المجال الافتراضي توجد طرق لتتبعكم وتقديم شكوى حول التشهير أو أي مخالفة قانونية أو مالية أخرى.

5- لا تشتروا أو تطلبوا منتوجا عبر الانترنت دون إذن أو إشراف من قبل الوالد أو إنسان بالغ
إن تسليم تفاصيل بطاقة الاعتماد الخاصة بكم تُعتبر عملية حساسة للغاية. إذا كانت هذه العملية لا تتم من خلال موقع محمي جيداً، فقد تعرضكم للسرقات أو الكشف عن تفاصيل شخصية عن حياتكم. بالاضافة إلى ذلك، تذكروا أن تسليم تفاصيل بطاقة الاعتماد التي ليست لكم هي مخالفة جنائية (حتى لو كان الحديث يدور عن البطاقة الخاصة بنا، نحن الوالدان).

6- لا تسلموا عنوان البريد الالكتروني الخاص بكم لشخص لا تعرفونه
بواسطة عنوان البريد الالكتروني الخاص بكم، بإمكان الأشخاص الوصول إليكم متى رغبوا في ذلك ولكل غرض. إن نشر عنوان البريد الالكتروني بين الأشخاص الذين لا تعرفونهم، يعنى وصول رسائل غير مرغوب فيها عبر البريد الالكتروني، البريد المتطفل الخاص ببيع المنتوجات (سبام)، الرسائل المزعجة أو الفيروسات التي قد تُلحق الضرر بحاسوبكم.

7-لا تحولوا الصور عبر الانترنت لأشخاص لا تعرفونهم
إن الصورة التي تصل إلى أيدي أجنبية تتيح الاستعمال السيئ لها. ونظرا لأنكم في معظم الحالات لا تعرفون الشخص الذي تتراسلون معه، لا تقوموا بتحويل صوركم إليه.

8- احذروا من الهدايا المجانية عبر الانترنت
إن الهدايا عبر الانترنت بشكل عام هي طريقة للحصول على كلمة المرور السرية الخاصة بنا، البريد الالكتروني الخاص بنا أو تفاصيل شخصية أخرى. احذروا الهدايا المجانية عبر الانترنت وابتعدوا عنها.

9- لا تفتحوا رسالة وصلتكم عبر البريد الالكتروني من مصدر غير معروف
الرسائل التي تصلنا من أناس لا نعرفهم قد تتضمن فيروسات تلحق الأذى بالحاسوب لحظة فتح الرسالة. وفي أحيان أخرى تكون هذه الرسائل بمثابة إعلانات مزعجة ومسببة للإزعاج. عليكم أن تمسحوا فورا كل رسالة تصلكم بالبريد الالكتروني ولا تعرفون ممن وصلت.

10- لا تقوموا بتركيب برامج أو ألعاب غير قانونية
إن تنزيل وتركيب البرامج والألعاب غير القانونية تُعتبر عملاً مخالفا للقانون. بالإضافة إلى ذلك، قد تحتوي البرامج والألعاب غير القانونية على فيروسات متنوعة تشوش العمل السليم للحاسوب .

قصة عن الانترنت

أسرة الإنترنت! (قصة اجتماعية قصيرة)
سلسلة الإنترنت والقيم (1)


كعادتها..

جلست الأم وحيدةً في الصالة؛ لتستسلم لخيالاتها اليوميَّة، مع بُعدها القريب عن أبنائها وبناتها.

وقبل أنْ تغيب عمَّن حولَها فيما يُشبِه النوم لبضْع ساعات، سمعَت ضجيجًا يعلُو من جميع الغُرَف، وفاجَأَها خروجُ أحد أبنائها إلى المستودع كأنَّه الإعصار، تَبِعَتْهُ أخته الكبرى، من غرفةٍ أخرى!

عادُوا سِراعًا والحزن يعلُو وجوهَهم:

♦ ألاَ يوجد حل جذري لهذه المشكلة؟

♦ لا أعلم.. حتى مندوب الصيانة لا يعلم.

عادوا إلى غرفهم، إلى الفراغ.

أحسُّوا بالملل، بالاختناق.

خرجت أختُهم الصغيرة - المَرِحة - وجلسَتْ إلى جوار أمِّها، وبدَأتا تتحدَّثان، وكانت الأم في غاية السعادة، فقد جاء هذا اللقاء على غير العادة!

علَتْ أصواتهما بالحديث والضَّحِك.

خرَج الولد الأصغر ليشارِكهم هذه الفرحة.

الكبرى خرجَت أيضًا من الفراغ.

الولد الأوسط.. خرجَ من الفراغ.

الابن الأكبر.. خرج من الفراغ.

كلُّهم تحلَّقوا حول أمِّهم وتَعالَتْ أصواتُهم بالضَّحِك، وليس سوَى الضَّحِك.

♦ ياه.. أحسُّ بأنَّنا لم نضحك منذ زمن!

♦ ياه.. أحسُّ بأنَّنا لم نتحدَّث مع بعضنا منذ زمن بعيد!

♦ فعلاً، فالحديث بـ"الماسنجر" لم يعد له طعم.

♦ ما أجمل هذه الجلسة! كم أتمنَّى أنْ تتكرَّر كلَّ يوم!

وفي هذا الجوِّ غير المألوف من السعادة قاطَعَهم صوتُ الأب من الداخل:

♦ الإنترنت يعمل يا أولاد.. عادت الإشارة.

♦ الإنترنت!

♦ الإنترنت!

انسَحَب الأولاد رويدًا رويدًا من الاحتفال.

♦ ياه.. هناك الكثير ينتظرنا الآن.

♦ ياه.. أحسُّ بأنَّنا لم (نشبك) منذ زمن!

♦ أحسُّ بأنَّنا لم نتحدَّث مع أصدقائنا منذ زمن بعيد!

♦ فعلاً، فالحديث بـ"المسنجر" له طعم خاص!

♦ ما أجمل الإنترنت.. كم أتمنَّى ألاَّ يفصل بعد اليوم!

حملت الأم نفسَها بتَباطُؤٍ وذهبت إلى المستودع لترى لماذا خرج أبناؤها من غرفهم إليه؟

فتحتْ باب المستودع..

(المُودِم!)

إشاراته خضراء، ولا إشارة حمراء!

عادت الأم إلى مكان الاحتفال.. تُلملِم البقايا:

بقايا الاحتفال.

بقايا الدموع.

[صوت الأبناء من الداخل:

الإشارة خضراء، الإشارة خضراء، الإشارة خضراء].

(SID) اليوم العالمي للامان على الانترنت