اللباس

هو كل ما يلبس مما يستر الجسم، ويخفي العورة.

أحكام اللباس

يأخذ اللباس في الإسلام أحكام أحكاماً متعددة، فمنه ما يكون واجباً ومنه ما يكون مستحباً، و منه ما يكون محرماً.

١- مايجب من اللباس: وهو الذي يستر العورة، ويقي من الحر والبرد، ويدفع الضرر. قال تعالى ((والله جعل لكم مما خلق ظلالا وجعل لكم من الجبال أكنانا وجعل لكم سرابيل تقيكم الحر وسرابيل تقيكم بأسكم كذلك يتم نعمته عليكم لعلكم تسلمون)) (النحل، ٨١)

٢-ما يستحب من اللباس: وهو الذي فيه جمال وزينة وإظهار للنعمه، فقد قال الرسول (ص) لبعض آصحابه: ((إنكم قادمون على إخوانكم، فأصلحو رحالكم، وأصلحوا لباسكم، حتى تكونوا كأنكم شامة في الناس، فإن الله لا يحب الفحش ولا التفحش))

٣- ما يحرم من اللباس: أ- يحرم على الرجال: لبس الحرير والذهب، ولبس ما فيه تشبه بالنساء.

ب- ويحرم على النساء: لبس ما خالف الشروط الشرعية في الثياب، ولباس ما

فيه تشبه بالرجال.

ج- ويحرم على الجميع: لبس ما فيه إسراف وترف وتكبر وشهرة.