الهرم الغذائي

امير باسل عمر طوني

الهرم الغذائي

من المعروف خلال السنوات الأخيرة أن التغذية واستهلاك الغذاء هما عاملان ضروريان ومميزان للحفاظ على الصحة السليمة، وأهميتهما كبيرة في منع الأمراض المزمنة في المستقبل.


جميعنا نواجه وفرة من المعلومات الغذائية من مصادر كثيرة ومختلفة (الدعاية والتسويق الواسعان للغذاء، ميسورية وتوفر الغذاء المصنع وطابع الحياة العصري والسريع) ولا نعرف دوماً ما الموصى به.


دائرة التغذية توصي باستعمال الهرم الغذائي الإسرائيلي الجديد. هذا الهرم يستعرض عادات التغذية الحكيمة ويشرح وبشكل مبسط وموجز ما الذي علينا أكله مع التطرق إلى أنواع الغذاء المختلفة.


مبنى الهرم الغذائي

يتطرق مبنى الهرم الغذائي إلى ست مجموعات من الغذاء. من بينها خمس مجموعات موصى بها للاستهلاك اليومي أما المجموعة السادسة فليست ضرورية الاستهلاك.

مبنى الهرم الغذائي يصف الكمية النسبية بين مجموعات الغذاء – كلما ارتفعنا لأعلى باتجاه رأس الهرم، فإن الكمية النسبية الموصى بها للأكل تأخذ بالصغر.


مجموعات الغذاء

مجموعات الغذاء الست في الهرم هي:


  1. الحبوب
  2. الخضار
  3. الفواكه
  4. أغذية غنية بالبروتينات: منتجات اللحوم (الغنية بالحديد وب- (B12 ومنتجات الألبان (مصدر الكالسيوم)
  5. أغذية غنية بالدهون
  6. حلويات، نقارش، مشروبات محلاة: هذه المجموعة غير موصى بها للاستهلاك.

الهرم الغذاءي الذي يحبونه الاطفال

اصبح الأطفال والكبار في العالم, يفضلون المشروبات الغازية (الكولا, Fanta,7up) عن الماء و العصائر الطبيعيه

الهامبرجر و الباجيت عن الطبيخ و السلطه.

و هذه المشكلة ليست محلية بل عالمية و الهرم الذين يفضلونه كتالي

1.الحلويات , العصائر المحلاة, نقارش

2.الدهنيات و الزيوت, البطاطا المقلية و الشنيتسل المقلي

3. اللحوم و البقوليات. المرتديلات الكباب ستيكات

4.اجبان و البان.جبنة עמק

5. النشويات . مسلي صحي , خبز

6. الفواكه و الخضار . تفاحة خيار.بصل رمان

مهم للامهات!!!!!!!!!!! كيف تقنع طفلك في تناول غذاء صحي

ضعي الغذاء الصحي في متناول يده

الأطفال سوف يأكلون ما هو متاح أمامهم، لذا من الضروري أن تشتمل الوجبات على أكبر قدر ممكن من الخيارات الصحية. اجعلي طبق السلطة الذي يحتوي على الأوراق الخضراء والمزين بالألوان المختلفة طقسا يوميا على مائدة الطعام، كما أن وضع الفواكه في وعاء على الطاولة أمام الطفل أفضل من دفنها في أدراج الثلاجة، مع ملاحظة عدم إجباره على تناولها، فوجودها أمامه سيجعله يتناولها آجلا أو عاجلا



كوني قدوة

إن كنت تريدين لأطفالك أن يتناولوا الطعام الصحي فيجب أن تكوني قدوة لهم أولا ، فمن غير المعقول أن تتناولي أمامهم الأطعمة غير الصحية كالحلوى ورقائق البطاطس وتطلبي منهم في الوقت نفسه أن يفعلوا العكس. أطفالك مرآة لتصرفاتك حتى في عادات تناول الطعام الجيدة. احرصي على أن تتناول الأسرة وجبات الطعام في موعدها، فالتفاف الأسرة حول مائدة واحدة يترك في ذهن الطفل معاني دافئة وجميلة، ولا تنسي اختيار الوجبات الخفيفة الصحية مع الإكثار من الخضروات والفاكهة وعدم تخطي الوجبات لكي لا يقلدوك. تذكري أنهم سيحذون حذوك عندما يشاهدونك تتناولين الطعام الصحي.



لا تتذمري من الخيارات غير الصحية

يختار الأطفال الأطعمة غير الصحية التي تحتوي على الدهون والسعرات العالية كالبطاطا المقلية والهمبرغر والهوت دوغ والمياه الغازية والحلويات، بدلا من أن تتذمري عندما يختار أطفالك هذا الطعام غير الصحي، قومي بتوجيههم من خلال إيجاد خيارات وبدائل أكثر صحة، فبدلا من رقائق البطاطا العادية قدمي لهم رقائق الخبز الأسمر، وإذا كان طفلك يريد الحلوى اغمسي الفراولة الطازجة في قليل من صلصة الشوكولاتة، وبدلا من شراء البطاطا المقلية قطعي البطاطا وحمصيها في الفرن، كما يمكنك الاحتفاظ بالفواكه المجففة في المنزل لتناولها بين الوجبات الرئيسية.



ممنوع الأكل أمام الكمبيوتر والتلفزيون

من المشاهد الشائعة والخاطئة في بيوتنا تقديم الطعام للأطفال وهم يشاهدون التلفزيون أو يجلسون أمام شاشات الكمبيوتر أو خلال اللعب. هذه العادة السيئة لا تعود الطفل على طرق غير صحية في تناول الطعام فقط، إنما تساهم أيضا في زيادة وزنه، فهو يتناول كمية كبيرة من الطعام دون أن يشعر. وقد أظهرت العديد من الدراسات والأبحاث أن الأطفال الذين يتناولون طعامهم بعيدا عن التلفزيون والكمبيوتر تنخفض لديهم نسبة الدهون في الجسم.


امنحيه بعض السيطرة

من أفضل الطرق التي تشجع الطفل على تناول الطعام الصحي منحه بعض السيطرة في اختيار مثل هذه الأطعمة. اصطحبيه معك إلى محلات البقالة والجمعيات واطلبي منه مساعدتك في اختيار بعض أنواع الفواكه والخضروات أو الخبز الأسمر، كما يمكن عمل قائمة تشتمل على خيارات متعددة لوجبات صحية، واتركي له حرية الاختيار من بينها لما يريد أن يتناوله هذا الأسبوع.


دعيه يساعدك في المطبخ

وجود الأطفال في المطبخ يمثل لهم الكثير من المتعة، لكن الأهم أن السماح لهم بمساعدتك على القيام ببعض المهام في المطبخ مثل غسيل الخضروات والفاكهة أو التحريك تمنحهم الشعور بأنهم شاركوا في عملية إعداد وجبة صحية. الشعور بالفخر سيجعلهم يشعرون بالحماس لمشاركة بقية أفراد الأسرة في تناول الطعام الصحي .