عميلك الأول. احصل عليه الآن!

خطوات عملية لتطوير قاعدة عملائك الأوائل

انتقيت فكرتك بعناية، وقضيت بعض الوقت في بحثها وتطويرها. أخيراً حوّلتها إلى منتج يحل مشكلة أو يقدم خدمة. نفذت منتجك، وعرضته على أصدقائك ومن حولك، والكل قابله بحماس.

ما الخطوة القادمة؟ كيف تتأكد من أن فكرتك لديها مساحة فعلية للنجاح في السوق؟ كيف تتأكد من أن الزبائن (عدا أهلك والأصدقاء بالطبع) يرون في فكرتك حلاّ لمشاكلهم، ومستعدين بالفعل لأن يبتاعوها منك؟


مطوّر قاعدة العملاء الأوائل يساعدك في خطوات متتابعة على حل هذه الأسئلة.


* هذه الخطوات مستوحاة من محاضرة لرائد مفهوم تطوير العملاء ( Customer Development Process) ستيفن بلانك، ألقاها في مركز جامعة ستانفورد الأمريكية لريادة الأعمال.

Get Out of the Building!

اطلع من المكتب، من البيت، من الكوفي شوب، من أمام الكمبيوتر. اترك كل شيء، وخذ منتجك، وتحدث مع الأشخاص الذين صممت منتجك لأجلهم.


الهدف:

أن تتأكد من أن زبائنك المحتملين يرون منتجك كما تراه:

* لديهم مشكلة عويصة تحتاج لحل ومنتجك حل ممتاز لهذه المشكلة.

أو

* لديهم رغبة عارمة في رفاهية معينة.

* منتجك يقدم هذه الرفاهية.


الوقت:

20 دقيقة كل يوم لمدة أسبوعين لكل منتج محسوس يستطيع عملاؤك المحتملين تجربته أمامك.

أسبوع لكل منتج على الإنترنت. اكتب رسالة شخصية تشرح فيها منتجك وموقعك الإلكتروني، ثم أرسلها لكل من تعرف.. ومن لا تعرف.

Leah Busque of TaskRabbit

ليا بسكي مؤسسة موقع تاسك رابيت، وهو موقع يتيح لك الاستعانة بالآخرين لأداء كل المهمات اليومية التي لا ترغب في القيام بها لانشغالك أو لأي سبب آخر، مثل الذهاب بملابسك إلى المغسلة أو بسيارتك إلى الورشة. في سبتمبر 2008 أنهت ليا برمجة الموقع لأول مرة بعد أربعة شهور من العمل المستمر عليه. كيف تحصل على مستخدمي خدمتها إذن؟ ذهبت إلى جمعية الأمهات في الحي الذي تسكن به ببوسطن. يشترك في الجمعية 600 عضو. قدمت نفسها لهن لأول مرة، وطلبت منهن أن يكن " شركاءها" في اختبار الموقع مجاناً. تخيّل أن تحصل على 600 مستخدم لخدمتك لأول مرة؟ من هنا أتتها آراء كثيرة وزبائن أكثر.

إلى المهندسين، الكتّاب، الأطباء، طلاب الجامعات وحتى الثانويات. إلى كل من لديه فكرة، بنى منتجاً أو صممه ولم يعمل بالبيع في حياته. ابدأ بالبيع الآن. بنفسك.

كصاحب الفكرة، خصوصاً صاحب الفكرة الجريء الذي طبّق الخطوة الأولى في الحديث إلى عملائه المحتملين، الخطوة الجوهرية هنا هي أن تبيع منتجك بنفسك، حالما استطعت أن تبيعه، وأن تحصل مقابله على المبلغ الذي حددته، ستكون قد وضعت قدمك على أولى خطوات النجاح.

في حال قررت أن " البيع" ليس مهنتك، وأسندته إلى الآخرين، ولو كانوا ضمن فريقك، ستظل دائماً معتمداً على الآخرين. البيع هو الأساس. لا تتركه يفلت من يدك في الأيام الأولى لمنتجك أو لخدمتك.


البداية:

* اذهب للعملاء الذين قابلتهم في الخطوة الأولى. عرّف بنفسك مرةً أخرى، واذكر لهم أن منتجك قد أصبح جاهزاً لطرحه في الأسواق. هل يهتمون بشرائه؟

لا بأس بقليل من التحفيز. الدفعة الأولى من العملاء يحصلون على منتجك بنسبة تخفيض ملحوظة. بين 10% إلى 20% بالمئة.

* شارك في البازارات والأسواق المتنقلة في مدينتك. تحدّث مع المارة واعرض عليهم بنفسك منتجك.

* حدد موعداً مع صناع القرار في قطاعك التجاري. اعرض عليهم منتجك، واقترح عليهم عرضه في محلاتهم التجارية مقابل نسبة مبيعات ( قد تصل أحياناً إلى 60% من السعر لصالحهم).

Acadox (Manara Previously)

فريق أكادوكس، المنصة الإلكترونية لإدارة الحياة الأكاديمية لطلبة التعليم العالي ( تابع حكاية المشروع في الفيديو أعلاه)، اعتمد على التواصل مباشرةً مع إدارات الجامعات في المملكة لطرح الخدمة لطلابها. بمعنى، يقوم مصطفى نابلسي ونضال مراد ومحمد الحريقي، وهم الفريق المؤسس للخدمة، بالاتصال على إداريي الجامعات، كجامعة الملك سعود وطرح الفكرة.

انطلاق أكادوكس من جامعة الملك عبدالله للعلوم والتكنولوجيا (كاوست) سمح للفريق ببناء جسور التواصل مع أصحاب القرار في الجامعات، ولكن حجر الأساس كان في قدرة الفريق على إقناعهم عبر التواصل المباشر بالخدمة التي يقدمونها.

فوتسي هو فريق متخصص بكتابة السيرة الذاتية. نسمع قصتك المهنية، ونحوّلها إلى سيرة احترافية تظهر فيها مواطن قوتك، وتستطيع أن تقدمها للآخرين بكل ثقة.

راسلنا على: fotsee.workshop@gmail.com

زر المدونة: www.fotsee.tumblr.com و تابعنا على تويتر: Fotsee@